البوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولالرئيسية
عيد مبارك لكل الأقطار المسلمة و إلى جميع مسلمي العالم
المواضيع الأخيرة
» le bourgeois gentilhomme de Molière
الخميس 18 أكتوبر 2018, 23:37 من طرف abdellah touahri

» زجل :الربيع.
الخميس 27 سبتمبر 2018, 18:57 من طرف Ismail kamal 1

» مساعدة
الإثنين 09 يوليو 2018, 01:12 من طرف abdelhalim berri

» حمل تمارين و حلول مادة الفيزياء - كيمياء جدع مشترك علمي قبل حذفها
الثلاثاء 03 يوليو 2018, 13:10 من طرف Ismail kamal 1

» كيف نشأت الفلسفة
الثلاثاء 03 يوليو 2018, 13:09 من طرف Ismail kamal 1

» Demande d'emploi
الثلاثاء 08 مايو 2018, 00:14 من طرف abdelhalim berri

» Demande manuscrite : Modèle d'inscription
الثلاثاء 08 مايو 2018, 00:14 من طرف abdelhalim berri

» انواع الاتصالات العصبية
الثلاثاء 08 مايو 2018, 00:13 من طرف abdelhalim berri

» Le schéma du récit ou narratif
الثلاثاء 08 مايو 2018, 00:06 من طرف abdelhalim berri

» زجل: ربي
الخميس 01 مارس 2018, 20:23 من طرف abdelhalim berri

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 8767 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو rami amrouch فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 86990 مساهمة في هذا المنتدى في 16928 موضوع
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
روابط مهمة
Maroc mon amour

خدمات المنتدى
تحميل الصور و الملفات

شاطر | 
 

 هذه هي الحياة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ismail kamal 1
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الإسم الحقيقي : ismail kamal
البلد : المغرب

عدد المساهمات : 254
التنقيط : 15093
العمر : 18
تاريخ التسجيل : 25/02/2015
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: هذه هي الحياة    الأربعاء 21 يونيو 2017, 03:58

- منذ زمنٍ بعيد جداً كان الإمبراطور يُحدّث أحد الفرسان بالقصر، فقال الإمبراطور للفارس: اركب حصانك واجرِ به قدر المستطاع، وعند آخر نقطة تقف فيها ستصبح كل الأراضي التي جريت عليها ملكاً لك، فامتطى الفارس جواده وانطلق بأقصى ما يستطيع من سرعة ولم يتوقف نهائياً للراحة، لأنه بمجرد أن يتوقف سينتهي العرض، فظلّ يجري ويجري مهما شعر بالجوع أو العطش أو الإرهاق لم يبالِ بذلك، حتى أعياه التعب وأصبح غير قادر على الحركة بسبب الإرهاق والجوع، والعطش والألم. صحيح أنّه قطع مسافةً طويلة جداً أكثر مما كان يتوقع، لكنه أصبح في حالة احتضار، إنّه بالفعل يموت، فقال في نفسه: لماذا بذلك كل هذا الجهد؟ لماذا ضغطت على نفسي بهذا الشكل؟ لماذا دفعت نفسي لتغطية أكبر مساحة ممكنة، في حين أنني الآن أموت ولا أحتاج إلّا لمساحة صغيرة لأدفن بها، ثمّ مات الفارس!! هذه هي الحياة . ندفع بأنفسنا طوال حياتنا لصنع المزيد من المال، المزيد من التوفير، إذا غطّينا احتياجاتنا الأساسية، سعينا لتلبية حاجاتنا الكمالية، وإذا غطّينا حاجاتنا الكمالية سعينا لتغطية الرفاهيات، إذا نظرنا خلفنا في يوم ما سنجد أنّنا لم نفعل شيئاً، وكأنّ الحياة كلها ما هي إلا ملذات و متاع، اعملوا ليومٍ لن ينفعكم فيه الحصان، ولا أراضي الإمبراطور.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هذه هي الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات مختلفة... DIVERS :: مواضيع عامة :: مواضيع باللغة العربية-
انتقل الى: