البوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولالرئيسية
المواضيع الأخيرة
» زجل :الربيع.
اليوم في 23:10 من طرف abdallah abde

» عشقت الزين
الأحد 03 ديسمبر 2017, 18:31 من طرف abdelhalim berri

» الساكني
الأحد 03 ديسمبر 2017, 18:30 من طرف abdelhalim berri

» candide de voltaire
الأحد 03 ديسمبر 2017, 18:29 من طرف abdelhalim berri

» La dissertation pour l'écrit du bac de français Méthode et conseils
الإثنين 27 نوفمبر 2017, 23:44 من طرف abdelhalim berri

» سجين يكشف عن فضائح سرية وخطيرة جداً بداخل زنازن سجن عُكاشة au Maroc
السبت 25 نوفمبر 2017, 23:08 من طرف abdelhalim berri

» القمر الصناعي المغربي "محمد السادس" ينطلق نحو الفضاء بنجاح
الأربعاء 08 نوفمبر 2017, 04:27 من طرف abdelhalim berri

» الوداد الرياضي البيضاوي يهزم الأهلي المصري ويهدي المغاربة لقب دوري أبطال إفريقيا
الأحد 05 نوفمبر 2017, 00:11 من طرف abdelhalim berri

» L'interview...Production écrite
السبت 14 أكتوبر 2017, 16:07 من طرف abdelhalim berri

» خطاب العرش 30 يوليوز 2017 المملكة المغربية
الأحد 30 يوليو 2017, 00:24 من طرف abdelhalim berri

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 8734 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو رضا الحجاجي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 86956 مساهمة في هذا المنتدى في 16921 موضوع
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
روابط مهمة
Maroc mon amour

خدمات المنتدى
تحميل الصور و الملفات

شاطر | 
 

  كيف نعالج مشكلا اجتماعيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
La princesse Ferdaous
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

الإسم الحقيقي : Ferdaous SAMLALI
البلد : Maroc

عدد المساهمات : 4555
التنقيط : 31535
العمر : 18
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: كيف نعالج مشكلا اجتماعيا   الإثنين 07 أكتوبر 2013, 20:51

:erferre:

 
مقدمـة: 


يطرح مشكل النمو الديمغرافي السريع بالمغرب مشاكل 
اجتماعية عديد. 
- فما معنى المشكل الاجتماعي؟ 
- وما هي أهم المشاكل التي يعاني منها المغرب؟ 
- وكيف نتدرب على حلها من خلال شبكة معالجة؟ 

І – يعاني المغرب من عدة مشاكل اجتماعية: 
1 ـ ما المقصود بالمشكل الاجتماعي: 

المشكل الاجتماعي هو مجموعة من الصعوبات التي تواجه المجتمع 
وتهدد استقراره وتماسكه وهو وضع غير سوي ناتج عن خلل في البناء 
الاجتماعي والاقتصادي مع اختلاف في حدتها وطبيعتها، وحل المشاكل 
الاجتماعية يتطلب مجهودات كثيرة. 

2 ـ أنواع المشاكل الاجتماعية بالمغرب: 

تتعدد المشاكل الاجتماعية، وهي نوعان: مشاكل انحراف السلوك 
(العنف، الإدمان، التشرد...)، مشاكل الأوضاع الاجتماعية (الأمية 
البطالة، السكن غير اللائق، تشغيل الأطفال...) 
تواجه المغرب تحديات اجتماعية خطيرة، فنسبة الفقر مرتفعة إذ 

يعيش حوالي ربع السكان تحت عتبة الفقر، كما أن الأمية مازالت 

تمس أكثر من نصف السكان مع استمرار أكثر من ثلاثة ملايين طفل 

دون تمدرس إضافة إلى استفحال البطالة وانتشار السكن غير اللائق. 

ІІ – التدرب على تطبيق شبكة تقنية لمعالجة مشكل اجتماعي: 
1 ـ تضم شبكة المعالجة عدة خطوات: 

• رصد المشكل الاجتماعي ( تعريفه، الإحاطة بآثاره وأبعاده)

• البحث عن المعطيات (جمع الوثائق، البحث الميداني)

• تشخيص أسباب المشكل (استخراج الأسباب، تصنيفها، تحديد 

المسؤوليات مع استخلاص انعكاسات المشكل). 
• اقتراح الحلول لمعالجة المشكل وعرضها للمناقشة ( الاطلاع على 

تجارب سابقة، تدوين الحلول الممكن ومناقشتها) 
2 ـ نشاط تطبيقي، ظاهرة تشغيل الأطفال: 
• التعريف بالمشكل: تشغيل الأطفال هو إحلال قوة الأطفال محل قوة 

الراشدين في الأعمال والأشغال وهو تعبير عن غياب العدالة

الاجتماعية.

• تشخيص الظاهرة: ينتشر تشغيل الأطفال في جميع القطاعات الاقتصادية 

حيث يتعرضون لمعاملات تحط من كرامتهم وتمس إنسانيتهم وتؤثر على

نفسيتهم ومن مسبباتها انتشار الفقر والتفكك الأسري.

• تشخيص أسباب المشكل: (استخراج الأسباب، تصنيفها، تحديد المسؤوليات 

استخلاص الانعكاسات العامة للمشكل). 
• الحلول: تفعيل القوانين التي تجرم تشغيل الأطفال وحمايتهم من سوء 
المعاملة وإعادة إدماج ضحايا ظروف التشغيل التعسفية، تطبيق إجبارية 
ومجانية التعليم الأساسي، مع الاعتناء بدور الأطفال والرفع من مستواها. 

خاتمـة: 
يعاني المجتمع المغربي من مشاكل كثيرة تهدد المجتمع 

برمته فعلى الجميع التفكير والمساهمة في إيجاد الحلول 

الكفيلة بالتخفيف منها في أفق القضاء عليها. 
صورة مصغرة لممارسة الديمقراطية وحق المواطنة النشيطة.


 





عدل سابقا من قبل La princesse Ferdaous في الإثنين 07 أكتوبر 2013, 20:54 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://halimb.ba7r.org/profile?mode=editprofile
La princesse Ferdaous
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

الإسم الحقيقي : Ferdaous SAMLALI
البلد : Maroc

عدد المساهمات : 4555
التنقيط : 31535
العمر : 18
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: كيف نعالج مشكلا اجتماعيا   الإثنين 07 أكتوبر 2013, 20:53

  
يعاني المغرب من عدة مشاكل اجتماعية كالفقر و الامية و الهجرة السرية... و تتعدد المشاكل الا جتماعية التي يعاني منها المجتمع المغربي 1-انتشار السكن غير اللا ئق بسبب الهجرة القروية نحو المدن بحتا عن مستوى معيشي افضل و عدم القدرة على الحصول على سكن لائق نظرا لارتفاع اتمنة كراء و شراء المساكن و هو ما يؤدي الى ظهور احياء الصفيح حيث تنعدم الشروط الضرورية للحياة و تظهر مشاكل اجتماعية اخرى كالتشرد و التسول و تشتت الاسرة و سلوك اللا اخلاقية و تناول المخدرات و الانحراف و التشرد ... 

2-ضعف مؤشر التنمية البشرية حيث تعاني نسبة كبيرة من مشكل الفقر بسبب ضعف الدخل الفردي حيث ان نسبة كبيرة من المغاربة تعيش تحت عتبة الفقر لاسباب عديدة كالبطالة و قلة فرص العمل و ارتفاع الاسعار . كما ان نسبة كبيرة تعانى من مشكل الامية بسبب ضعف التمدرس خصوصا لدى الفتيات في الوسط القروي و للقضاء على هده المشاكل يجب ان نجد لها حلا متلا توفير فرص العمل و محاربة السكن غير اللائق...

  

 



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://halimb.ba7r.org/profile?mode=editprofile
abdelhalim berri
المدير العام
المدير العام
avatar

الإسم الحقيقي : Abdelhalim BERRI
البلد : Royaume du Maroc

عدد المساهمات : 17510
التنقيط : 71354
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: كيف نعالج مشكلا اجتماعيا   الثلاثاء 08 أكتوبر 2013, 20:21

                



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://halimb.ba7r.org
khadija Maya
عضو متّألق
عضو متّألق
avatar

الإسم الحقيقي : Khadija Maya
البلد : Maroc

عدد المساهمات : 307
التنقيط : 17224
العمر : 18
تاريخ التسجيل : 05/09/2013
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: كيف نعالج مشكلا اجتماعيا   الأربعاء 09 أكتوبر 2013, 23:08

      


FC BARCELONE The King
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
La princesse Ferdaous
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

الإسم الحقيقي : Ferdaous SAMLALI
البلد : Maroc

عدد المساهمات : 4555
التنقيط : 31535
العمر : 18
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: كيف نعالج مشكلا اجتماعيا   الخميس 10 أكتوبر 2013, 11:15

   



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://halimb.ba7r.org/profile?mode=editprofile
hafsa hafosa
عضو متّألق
عضو متّألق
avatar

الإسم الحقيقي : hafsa ait kadir
البلد : Rayaume du Maroc

عدد المساهمات : 1123
التنقيط : 22522
العمر : 19
تاريخ التسجيل : 15/09/2012
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: كيف نعالج مشكلا اجتماعيا   الجمعة 11 أكتوبر 2013, 13:21

     


3560
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
La princesse Ferdaous
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

الإسم الحقيقي : Ferdaous SAMLALI
البلد : Maroc

عدد المساهمات : 4555
التنقيط : 31535
العمر : 18
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: كيف نعالج مشكلا اجتماعيا   الأحد 13 أكتوبر 2013, 13:53

:hjdeeggfs: :hjdeeggfs: :hjdeeggfs: 



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://halimb.ba7r.org/profile?mode=editprofile
achraf kadiri
عضو متّألق
عضو متّألق
avatar

الإسم الحقيقي : achraf kadiri
البلد : maroc

عدد المساهمات : 287
التنقيط : 17114
العمر : 17
تاريخ التسجيل : 04/09/2013
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: كيف نعالج مشكلا اجتماعيا   الأحد 13 أكتوبر 2013, 19:21

  


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
guawry3/10
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

الإسم الحقيقي : guawry chaimae
البلد : maroc

عدد المساهمات : 266
التنقيط : 16524
العمر : 18
تاريخ التسجيل : 23/10/2013
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: كيف نعالج مشكلا اجتماعيا   الخميس 31 أكتوبر 2013, 21:55

     


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
La princesse Ferdaous
نائبة المدير
نائبة المدير
avatar

الإسم الحقيقي : Ferdaous SAMLALI
البلد : Maroc

عدد المساهمات : 4555
التنقيط : 31535
العمر : 18
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: كيف نعالج مشكلا اجتماعيا   الجمعة 01 نوفمبر 2013, 18:51

   



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://halimb.ba7r.org/profile?mode=editprofile
achraf kadiri
عضو متّألق
عضو متّألق
avatar

الإسم الحقيقي : achraf kadiri
البلد : maroc

عدد المساهمات : 287
التنقيط : 17114
العمر : 17
تاريخ التسجيل : 04/09/2013
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: كيف نعالج مشكلا اجتماعيا   الأحد 03 نوفمبر 2013, 18:50



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdelhalim berri
المدير العام
المدير العام
avatar

الإسم الحقيقي : Abdelhalim BERRI
البلد : Royaume du Maroc

عدد المساهمات : 17510
التنقيط : 71354
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: كيف نعالج مشكلا اجتماعيا   الأحد 03 نوفمبر 2013, 19:37

              



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://halimb.ba7r.org
wasso uma
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الإسم الحقيقي : wissame fokri
البلد : marocoo

عدد المساهمات : 2
التنقيط : 7665
العمر : 17
تاريخ التسجيل : 11/11/2015
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: كيف نعالج مشكلا اجتماعيا   الأربعاء 11 نوفمبر 2015, 22:39

firdaouss ana wissame de dar el qualam merci bzffffffff wach momkin t3tiny chy mital 3la tach ghil al atfal plzzzzzzzzz 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdelhalim berri
المدير العام
المدير العام
avatar

الإسم الحقيقي : Abdelhalim BERRI
البلد : Royaume du Maroc

عدد المساهمات : 17510
التنقيط : 71354
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: كيف نعالج مشكلا اجتماعيا   الجمعة 13 نوفمبر 2015, 00:16


باتت ظاهرة تشغيل الأطفال تنتشر بسرعة مخيفة و خاصة في دول العالم الثالث و تؤرق معها كاهل الحكومات و المنظمات الحكومية و غير الحكومية التي تعتني بالطفل و كل حقوقه


فما هي إذن هذه الظاهرة و ما أسبابها !!


تشغيل الأطفال ظاهرة تتجلى في إخضاع طفل قاصر لم يتجاوز سن البلوغ للعمل
كيفما كان هذا الإخضاع سواء كرها أو تطوعا أو عرضا
و سن البلوغ يحدده القانون العالمي و هو 18 سنة
و حتى في المغرب هذا هو سن البلوغ المعتمد لتحديد الطفل من الشاب
و معه يسمح للشخص حقوق جديدة
كالإستفادة من الإرث، السلف، العمل، الترشح، ....

و أسباب هذه الظاهرة كثيرة و تتجلى فــي :


الفقر : و هو أول عوامل ظاهرة تشغيل الأطفال التي تنتشر في كل بقاع العالم
و لهذا نراها بمستويات كبرى في دول العالم الثالث
إد يظطر معها الأب إلى تشغيل أطفاله من أجل إعانة العائلة في قوت يومها
و شفاء المرضى من الأسرة و التكفل بحاجيات البيت و المكان
أو يكون الأب متوفا و تكون الأم لوحدها تحمل هموم البيت و كل المتطلبات و لا تقدر معها توفير كل الحاجيات تعمد إلى تشغيل طفلها عند عامل ورشة أو عند حرفي أو داخل مصنع، و إذا كانت طفلة تعمد إلى إدخالها للبيوت من أجل الكنس و الأعمال المنزلية الشاقة
و ذلك لسد الحاجيات و تكافئ الميل داخل الأسرة.

بالنسبة لثاني العوامل فيتجلى في :


الفراغ : و يكون بعدم تمدرس الطفل، و ذلك لأسباب مختلفة
فمنها الإقتصادية و تكون بضعف قدرة رب الأسرة على تحمل تكاليف دراسة إبنه
أو الإجتماعية و تتأثى بحكم البيئة التي ترابى فيها الأب و الأديولوجيات التي تلقى
فمن الأباء من لم يدرس و لا يعرف فوائد الدراسة و لا ما ستكون عليه حياة إبنه بدونها
و هناك الجغرافية و تكون ببعد المدرسة فيلتجئ الطفل للخروج و الإنقطاع
و تكون هناك فرص ولوجه للعمل جد جد واردة و ليس من الإختيارات و إنما من الأولويات من أجل العيش

ثالث عوامل ظاهرة تشغيل الأطفال هو :


الجهل : و يكون بعدم معرفة الأباء قيمة الدراسة في عضرنا الحاليــ
و هذا الجهل ما زال قائما حتى في قرننا هذا
و ذلك بعدم وجود توعية في هذا المجال و لا عمليات تحسيس في القرى النائية خاصة و البعيدة عن الحضارة


إذن ما هي نتائج وجود الطفل داخل العمل بدل تواجده بالمدرسة !!


و تتجلى أساســا في :


1. خلق مجتمع متخلف و غير مواكب لسرعة البلدان النامية و لا السائرة في النوم.
2. كثرة الجهل داخل ذاك المجتمع.
3. يد عاملة صغيرة ليس لها الطقة للعمل و تعمل.
4. خلق توازن غير طبيعي بين كل فئات السلم البشري.


و من هنا وجب الإعتناء بالأطفال لأنه عماد أي دولة و أساس أي مجتمع
و لكل هذه الأسباب إنبثقت منظمات حكومية و أخرى غير حكومية لتحمي الطفل و تدافع عن حقوقه و ترعاها له

و أبرز هده المنظمات هناك :


1. منظمة هيومن رايس الغير حكومية و التي تختص أساسا في حماية حقوق الإنسان كيفما كانوا و خاصة المحتاجين لها أكثر و مقرها موجود في نيويورك.


2. منظمة اليونيسيف و أهم
ما تبتدأ به العبارة : ان من حق الطفولة على منظمة حقوق الأطفال أن يمارسوا حقوقهم المشروعة. وأهم تلك الحقوق العلم. ولكن اذا كان الفقر هو السبيل الى عدم تطبيق حقوق الأطفال فهذا هو الظلم بعينه؟!


 

3. و حتى ديننا الحنيف حث على العلم و المعرفة و خير دليل على ذلك أن اءول ما أنزل به القرأن : " إقرأ بإسم ربك العظيم ..." الأيات ( سورة الفلق ـ1ـ)
و في المقابل جشب كل الأسباب التي تؤذي بالطفل للعمل و هو يافع العمر
و لم يرخص تشغيل الأطفال بل بدله ركز على تعليمه و توعيته
حتى يكون خير معين لمجتمعه و عارفا بكل أسرار الحياة و التطور للأمام
و صنع مزية بالعقل الذي وهبه الله لنــا


 

خلاصة :


ظاهرة تشغيل الأطفال تهمنا كلنا و تؤثر فينا سلبا أجمعين
لذا وجب التصدي لها و ذلك من خلال
معاقبة مشغلي الأطفال ماديا و معنويا حتى يتركوا الأطفال يتمدرسون و سجنهم إذا إقتضت الحاجة لذلك
و إلحاق الغرامات عليهم من أجل أخد العضة و الإتعاض


فهل بعد كل هذا سنسمح لأنفسنا بترك أبنائنا يشتغلون بدل الدراسة !!





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://halimb.ba7r.org
abdelhalim berri
المدير العام
المدير العام
avatar

الإسم الحقيقي : Abdelhalim BERRI
البلد : Royaume du Maroc

عدد المساهمات : 17510
التنقيط : 71354
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 11/08/2010
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: كيف نعالج مشكلا اجتماعيا   الجمعة 13 نوفمبر 2015, 00:18

لا تزال ظاهرة تشغيل الأطفال تثير قلق العديد من الفاعلين الاجتماعيين في المغرب. وتمس هذه الظاهرة أعدادا متزايدة من الأطفال سواء كانوا ذكورا أو إناثا وخصوصا في الأحياء الشعبية أو الهامشية وكذلك في البوادي.

طفل من المغرب يبيع في الشارع
تستقطب العديد من الوحدات الإنتاجية المغربية الأطفال دون سن الخامسة عشرة، سعيا منها إلى الربح السريع وبأقل تكلفة. وأهم هذه الوحدات هي صناعة التعليب والقطاع الفلاحي والمهن اليدوية وكذلك البيوت التي تشغل الخادمات بأقل سعر وبدون أية حقوق أو ضمانات. ولا يكاد المرء يقوم بجولة في شوارع المدن الكبرى أو الصغرى بالمغرب حتى يفاجأ بقيام الأطفال بأعمال يدوية كثيرة ومتنوعة كالنجارة والحدادة، وكذلك البيع في المتاجر.
ومحمد الطفل، ذو الاثني عشر ربيعا، لا يشكل استثناء في هذا المجال؛ فقد ترك فصول الدراسة منذ أربع سنوات والتحق بأحد الدكاكين بالعاصمة الاقتصادية، الدار البيضاء، لمساعدة أبيه على توفير مصاريف أسرته المكونة من سبعة أفراد. ويشرح محمد نوعية عمله بالقول "أقوم بمساعدة صاحب الدكان على تلبية طلبات الزبائن، وأوصلها إلى منازلهم".
ولأن محمد لا يستطيع كبح رغباته الطفولية، نراه يسارع إلى لعب كرة القدم مع أطفال الحي؛ ما أن يقفل صاحب الدكان محله. وهناك قصص أخرى كثيرة تشبه قصة محمد. ففاطمة طفلة، في الرابعة عشرة من عمرها، حرمت هي الأخرى من العيش كباقي الأطفال؛ وعندما كانت في العاشرة من عمرها جلبها أبوها إلى مدينة الدار البيضاء للعمل كخادمة لدى إحدى الأسر الميسورة مقابل 500 درهم، أي 50 يورو، في الشهر.
وتقوم فاطمة بتحمل جميع أعباء المنزل، كما تتولى مهمة الاهتمام بالأطفال عند غياب الأبوين. لكن فاطمة تعتبر نفسها محظوظة حسب كلامها؛ وتضيف بالقول: "من حسن حظي أنني أعيش مع أسرة تحترمني، ولا تحرمني من الطعام، كما أنني أخرج معهم في وقت النزهة، بخلاف أختي التي تكبرني والتي تعمل لدى مشغلة توبخها وتضربها لأتفه الأسباب".
الفقر هو العنوان الأبرز لظاهرة تشغيل الأطفال
وتشير أرقام مديرية الإحصاء بالمغرب لسنة 2006 إلى أن أكثر من نصف مليون طفل تتراوح أعمارهم بين 7 سنوات و 14 سنة، يعملون في مجالات مختلفة؛ وأن أكثر من نصف إجمالي العدد من الفتيات. فضلا عن الأطفال غير المصرح لهم بالشغل، ودون احتساب الأطفال الذي تقودهم ظروف الفقر إلى الدراسة والعمل في آن واحد. وتؤكد نفس الأرقام أن ثمانية وسبعين في المائة من الأطفال الذين يضطرون إلى الشغل هم من أصول قروية.


بائعة متجولة عمرها عشر سنوات
ويرى الباحث الاجتماعي عبد الرحيم العطري، الذي يهتم بموضوع تشغيل الأطفال، أن الحكم على الظاهرة بالتقلص أو الارتفاع فيه نوع من الاختزال العلمي نظرا للسرية التي تحيط بها. إذ تحجب، هذه السرية، إمكانية الحصول على أرقام دقيقة تعبر عن حجم الظاهرة. ويوضح العطري بأن الملاحظة العينية تؤكد أن الهاجس السوسيو اقتصادي هو السبب الرئيسي وراء انتشار تشغيل الأطفال.
ويضيف العطري، في حوار مع دويتشه فيله، بالقول "عندما نتأمل ملامح هؤلاء الأطفال يبدو جليا أنهم قادمون من أوساط فقيرة، لكن هذا ليس السبب الوحيد". فهناك ما يسمى بـ"الاستثمار في الفقر أو العاهة الاجتماعية، فثمة عائلات تستثمر في أبنائها وتعتبرهم مصدرا للحصول على عائدات مالية". ويرجع العطري ذلك إلى أن إنجاب الأطفال لدى الأسر العربية مرتبط بسياق نفسي واجتماعي؛ إذ ترى العائلة في الطفل سندا يساعدها على تدبر مصاريف الحياة.
ولا تبتعد نجاة أنور، رئيسة جمعية تهتم بالأطفال، كثيرا عن هذا الطرح؛ فهي تؤكد بدورها على أن العوز والافتقار إلى وعي أسري يدفع بعض الآباء إلى تشغيل أبنائهم. وتضيف أنور بأن غياب التشريعات والقوانين، يجعل الأطفال عرضة للتشغيل والتسول وأحيانا للاستغلال الجنسي؛ لاسيما مع التحولات السوسيولوجية التي عرفها المجتمع المغربي وخصوصا لدى الأسر المدينية التي تعرف نوعا من التفكك الراجع إلى خروج الزوجين معا إلى سوق العمل.
غياب قانون منصف يزيد من قتامة الظاهرة
وتشير المادة 143 من مدونة الشغل المغربية إلى أن تشغيل حدث دون سن الخامسة عشرة، ينتهي بالمشغل إلى دفع غرامة مالية. ويمكن أن تصير العقوبة سجنا نافذا من ثلاثة إلى ستة أشهر إذا تكرر الأمر مع غرامة مضاعفة. لكن الناشطة الاجتماعية نجاة أنور ترى أن العقوبات مخففة جدا بالشكل الذي يبيح لمستغلي الأطفال أن لا يمتثلوا لأي قانون. ويوافقها الباحث الاجتماعي عبد الرحيم العطري الرأي ويقول إن القانون غير قادر على تنظيم الظاهرة والحد منها أو ضبطها. ويوضح العطري بهذا الصدد قائلا "كيف يتأتى لمفتش الشغل تفتيش الدور التي تشغل الأطفال، وهل بمقدوره أن يدخل أي منزل ويسأل عن سن الطفل المشغل؟".


نجاة أنور، رئيسة جمعية "ماتقيسش ولدي"، أي :لا تمس ابني، وهي جمعية تهتم بحقوق الطفل
وفي حديث لدويتشه فيله تؤكد نجاة أنور على أن عمل الأطفال غير مقبول أخلاقيا وقانونيا وإنسانيا. وتستطرد قائلة "وضع الأطفال في دول العالم الثالث مثل المغرب أخذ طبيعة مغايرة". فالطفولة في المغرب تحتل "حيزا كبيرا في مجال الشغل نظرا لتكلفتها الضئيلة، كما تأخذ وتيرة متفاوتة ما بين المدن والبوادي". وتفسر أنور ذلك بأن طفولة البوادي يتميز شغلها بأعمال ذات طبيعة شاقة في غالب الأحيان وترتبط في معظمها بالمجال الفلاحي وبتكلفة تكون في غاية الضآلة؛ في حين أن طفولة المدن تستغل في المجال الصناعي والحرفي وغيرها من المهن التي لا توفر الحد الأدنى من الأجر والسلامة والوقاية البدنية.
العمل يمس بكرامة الطفل
وتشغيل الأطفال هو كل شكل من أشكال النشاط الاقتصادي الذي يمس بكرامة الطفل ويضرّ بنموه الطبيعي والجسدي والنفسي. وفي هذا الصدد تؤكد نجاة أنور أن عمل الأطفال يعرضهم للأذى الصحي والنفسي، والعنف اللفظي والبدني، وأحياناً للتحرّش الجنسي والاغتصاب. لهذا فالجمعيات المغربية تقوم بحملات توعية موجهة لعائلات الأطفال في المدن والقرى لشرح أخطار التشغيل المبكر على أطفالهم. إلا أن هذه الجهود المتواضعة، حسب نجاة، لم تعط النتائج المرجوة لأن الظاهرة عرفت اتساعا. وتضيف أنور بهذا الصدد بأن "التعاون المشترك بين الحكومة ومنظمات الطفولة لم يرق إلى مستوى الشراكة الحقيقية التي توفر إمكانيات مادية ولوجستية وإعلامية من شأنها أن تجعل الجمعيات تنهض بمهامها وتحقق أهدافها".
ويرى الباحث الاجتماعي عبد الرحيم العطري أن تحقيق العدالة الاجتماعية في المغرب يقتضي التخلص من آفة تشغيل الأطفال، وذلك بدراسة أسبابها وإصلاح الخلل وإعادة الاعتبار لهذه الأسر التي يفرض عليها قسرا أن تقود أبناءها إلى أبواب المشغلين. وتشير نجاة أنور، في الوقت نفسه، إلى ضرورة إحداث برنامج يشجّع على تعليم الأطفال، وتوفير مشاريع مدرّة للأسر المعوزة؛ علاوة على حملة توعية واسعة في مختلف وسائل الإعلام للتعريف بمخاطر الظاهرة وبشاعتها.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://halimb.ba7r.org
 
كيف نعالج مشكلا اجتماعيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات المواد الدراسية :: الإجتماعيات HISTOIRE GEOGRAPHIE :: الثالثة اعدادي-
انتقل الى: