LA MAIN DANS LA MAIN : ÉLÈVES + ENSEIGNANTS + PARENTS = ÉDUCATION ASSURÉE
 
البوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخولالرئيسية
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 8639 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو said fatih فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 86890 مساهمة في هذا المنتدى في 16902 موضوع
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
روابط مهمة
عدد زوار المنتدى
Maroc mon amour

خدمات المنتدى
تحميل الصور و الملفات

شاطر | 
 

 ما الفرق بين المداهنة والمدارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو حامد
عضو متّألق
عضو متّألق


الإسم الحقيقي : احمد سالمين محمد سويد
البلد : حضرموت

عدد المساهمات : 179
التنقيط : 21780
العمر : 59
تاريخ التسجيل : 12/02/2011
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: ما الفرق بين المداهنة والمدارة   الأربعاء 15 فبراير 2012, 03:09

هذا موضوع كتبة فى منتدى اجابات وللفائدة انقله للاطلاع عليه






المداراة شكل من أشكال محاولة استرجاع شخص بهدف الوصول به الى مرحلة متقدمة من الاقناع بعد أن تم الوصول لمرحلة من التفاهم لم تجدى فى الوصول للحل .هذا الشكل يهدف الالتفاف على هذا الشخص بكل السبل المتعلقة بعيدا عن لحظات التشنى والاعصاب فى الحديث ووضع كل خطوة من خطوات الحديث بحساب خاص حتى لا تصل الى نقطة تجعل من يتحدث معه يثور ، ويمكن أن نطلق على حكمة المداراة هى حالة تبريد الحديث مع شخص تقطع معنا سبل للوصول معه الى نقطة ترضى الاطراف.
إن المداراة هى فن الحديث الذى لا يستطيع شخص التعامل معه وهو اسلوب راقى فى تقريب وجهات النظر تباعدت ولا يرجى لها الالتقاء عند هدف او نقطة معينة مجمع عليها كل الاطراف
متى تبداء المداراة :-
==========
إن المداراة حبل يحاول من يمسك فيه من المنتصف أن يلفه حول اعناق كل الاطراف التى لم تقف عند نقطة واحدة ليجمعهم فى عقدة يستطيعون معها جميعا التقارب فى وجهات النظر المختلفة بعدها يتم ذوبانهم فى بوتقة واحدة .
ويتطلب هذا الامر الى شخص تكون فيه عدة صفات أهمها واولها.
1)- أن يكون هذا الشخص مقبول عند جميع الاطراف المختلفة حتى لا يكون هناك نفور منه اثناء الحديث وحتى يكون كلامه مسموع يسهل معه الحديث من قبل الجميع ، ومتى ما كان هذا الشخص مقبول وصلنا فى حل المشكلة الى المنتصف .
2)- قدرة هذا الشخص المقبول على الحديث وادارة الحديث ، والمهمة المعضلة استيعاب لوجهات نظر كل طرف واستجابة كل طرف لوجهة نظر الوسيط وهو المدار .
هنا يجب أن يكون المدار سلس الحديث قادر على ادارة الحديث ، يمتلك قدرة كلامية وحجج
وبراهين وحكم وأمثال يجعله يختصر فى كثير من الامور بحكمة او مثال من الواقع واذا وجد ذلك فأنا قد وصلنا مرحاة متقدمة من الحل .
3)- عدم تعاطف المدار الى حد الاطراف حتى و إن كان متعاطف فلا يظهر ذلك أثنا حديثه حتى لا يبعد الطرف الاخر واذا شعر أن المدار متعاطف مع خصمه وبذلك يفقد ما يقوم بها من مهمة فهو فى هذه الحالة ليس مدار و إنما هو منحاز فيفشل وتذهب ريحه . إن المداراة هى فن الممكن الممتنع .وبالمنطق الحديث (دبوماسية) .
المداهنة :-
======
وهو تلميع راى شخص معين او اعمال شخص و إن كانت هذه الاراء والاعمال لا ترقى الى ما قيل فى حقها وحق الشخص الذى عملها و إنما هى مجاملة ( عفنة ) يراد منها جلب المنافع المادية لمن داهن .
وغالبا ما تكون المداهنة من شخص اقل منزلة لاخر ارقى منزلة بعيدا عن المستوى الثقافى او العلمى او الفكرى ، وأنما يحكم ذلك المستوى الاجتماعى او المادة او السلطوى ولو نظرنا الى المستوى الثالثة السابقة الثقافى والعلمى والفكرى لوجدناها جميعا اوجه لعملة واحدة على العكس المستويات الاخرى الثلاثة الاجتماعى والمادى والسلطوى نجدها اوجه متشابة لعملة اخرى وكل واحدة تتباعد عن الاخرى .
فالجانب الاجتماعى محكوم بفبيلة او أسرة راقية لا يمكن أن تحتكم المنطق والتفكير هكذا فى جميع المستويات . فالمداهنة هى معاملة لحاجة فى نفس المداهن . وهناك مثل يقول
( دهن السير يسير ) والدهن هى مادة تتزلج عندها الامور والمداهنة الدهن موجهه لشخص.



قلد دارك ولا تتهم
جارك

كلٍ يمدد على قدر
فراشه

لي ما يعرف الدخون حرق ثوبه





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
alaa eddine
عضو متّألق
عضو متّألق


الإسم الحقيقي : ALAA EDDINE KENNOU
البلد : MAROC

عدد المساهمات : 9593
التنقيط : 45718
العمر : 20
تاريخ التسجيل : 11/10/2010
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: ما الفرق بين المداهنة والمدارة   الإثنين 27 فبراير 2012, 21:15

[c]المداهنة و المداراة
مما يشكل و يلتبس على كثير من الدعاة في شأن الأمر بالمعروف و النهي
عن المنكر خصوصا من لم يجالس رجال التزكية للنفوس أمر التمييز بين
المداهنة المنهي عنها و المدارة المشروعة في التعامل مع المدوعين .

هذا إيضاح وافي و شافي للفرق بين المداهنة و المداراة من كلام السيد الداعية الى الله علي زين العابدين الجفري .

من دروس الامر بالمعروف و النهي عن المنكر
للسيد الداعية الى الله علي زين العابدين الجفري[/c]
فالمداهنة والمدارة في التعامل الظاهر متشابهة والفرق بينهما في المقصد وهذا بعض بيان التميز بينهما :

فالمداهنة : هي أن يرضي الداعي بنقص دينه أو تضيع واجب ا ووقوع في محرم من
أجل دنياه ومصالحه, أو أن يسكت عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وعن
قول الحق وكلمة العدل طمعا في الناس , وتوقعا لما يحصل منهم من جاه أو مال
أو حظ من حظوظ الدنيا فقلما فعل ذلك أحد إلا أذله الله وأهانه وسلط عليه
الناس وحرمه ما يرجوه مما في أيديهم.

أما المدارة : أن يرضى بنقص وفوات أغراضه ودنياه مقابل حفظ الدين ...أو
السكوت عن بعض المخالفات وعدم التصريح بقصد إصلاحها في وقت أو حال أنسب
بشرط أن لا يضر ذلك بدينه

ضوابط المدارة وما يجب فيه البيان

إن مما يقع كثيرا للمتوجهين في هذه الدعوة والوظيفة الكريمة التردد عند
رؤية المنكر أو العلم به, هل أبين وأصرح أو أسكت وأداري ,فربما إذا صرحت
خسرت هذا الشخص وصعب التأثير عليه , ومن جهة أخرى أخاف ان سكت الإثم في
السكوت على المنكر,فيبقى الكثير رهن هذا التردد.

ثم ينقسم الدعاة الى ثلاثة أقسام :

أحدهم متهور مقتحم غابت عنه كثير من مقاصد الدعوة وآدابها, وربما فاته كثير من آداب الخطاب .

والآخر متردد مسوف لا يكاد يبين ويصرح حتى فيما يجب عليه فيه البيان والتصريح
والثالث يحسن القياس ,فيبين حيث ينفع ويجب البيان,ويسكت ويداري حيث ينفع السكوت والمدارة.

ويمكنك إدراك كيفية التصرف في هذه الحالات بالتبصر والتدبر في هذه الضوابط
...وهي متعلقة بالشخص نفسه ونوع المنكر والخطأ الذي يرتكبه :

أولا ً: ما يترجح فيه البيان والتصريح غالبا ً :

1- إن كان المنكر مما هو مجمع على تحريمه فيترجح غالبا التصءيح مع اللين واللطف

2- إذا كان معتد الى الغير فيترجح فيه التصريح والتعجيل

3- إذا كان الشخص عنده نسبه من الاستجابة .

4- إذا لم يؤدي التصريح إلى زيادة في التمادي في المنكر .

5-إذا كان في المنكر الذي شاهده جهالة عند حاضرين بحرمته

6- إذا وقع المنكر بحضورك فخشيت أن يكون سكوتك إقرار له يضر بالعامة .

ثانياً : ما يترجح فيه السكوت والمدارة :

1 - إذا كان العلم موجود عند الحاضرين والاستجابة غير متوقعة من
الشخص فالافضل تأخير البيان ,لكن بشرط أن يكون تأخير البيان مربوط
برجاء نهيه عنه بطريقة أخرى أو حيلولة بينه وبين منكر آخر.

2 - اذا علمت أنه بالبيان له سوف يتجرأ على أمور أشد ... بشرط أن لاتفوت فيه وسيلة شرعية بحيث لا يتحدث أنه أقره فلان .

3 - غالبا تكون المداراة في الفرعيات والمختلف فيه .

واعلم أنه يجب في التصريح أن يكون في خلوة غالبا, الا من أجل اعلام من يمكن تضرره بهذا المنكر اذا سكت عنه .

مراحل التصريح :

1- بالتعريف والنهى بلطف ورفق وشفقة .......

2- بالوعظ والتخويف والغلظه بالقول والتعنيف .

3- بالمنع والقهر باليد وغيرها, ولا يستطيع ذلك في الغالب الا من بذل
نفسه لله وجاهد بماله ونفسه في سبيل الله وصار لا يخاف في الله لومة لائم
,أو كان مأذونا له في تغير المنكر من جهة السلطان.



شروط المداراة والسكوت :

1- أن يكون خال من المداهنة المذمومة

2- أن يكون مربوط برجاء التأثير عليه في وقت وحال أنسب .

3- أن يكون حال رؤيته المنكر كارها له ناوٍ تغييره.

4- أن لاتفوت معه وسيله شرعيه .

والأساس في هذا الأمر ما سمعت من شيخنا قال :[ النظر الى هذه الملابسات ثم حسن المقايسات بينها يتبين به الأمر ]




                                                       
 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://halimb.ba7r.org
 
ما الفرق بين المداهنة والمدارة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
COEUR DE PERE  :: منتديات مختلفة... DIVERS :: خيمة المنتدى للنقاش الجاد-
انتقل الى: